العودة   منتديات هاى حب > >

روايات جديدة - قصص قصيرة - قصص طويلة قصص رومانسية، قصص حقيقية، قصص حب، قصص الرعب والخيال، قصص قصيرة





إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22 - 9 - 2009, 3:35 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
Senior Member
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العقرب الاسطورى

البيانات
التسجيل: 21 - 8 - 2009
العضوية: 142
المشاركات: 823
بمعدل : 0.27 يوميا

الإتصالات
الحالة:
العقرب الاسطورى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العقرب الاسطورى المنتدى : روايات جديدة - قصص قصيرة - قصص طويلة
افتراضي



الج زء الس اب ع.../

عبير حاولت تشغل نفسها دعست على قلبها ...عقلها وجميع مافيها
يقول...كرامتي اولآ...

ياحسن،،والله ماعود لك..
لو قلبي مابه الا انت..
تحرم على حياتي كان فكرها بك..
والله ماخذك لو مابقى بهالدنيا الا انت..
موب انا الى انرد لامنك ولامن غيرك
وابيع الكل لأجل كرامتي وعزتي
كرامتي مآخوذه من جدي وجدتي
ابي ع هالدنيا ومافيها ولا اشوف الاهانه
نفسي عزيزه ماتقبل المذله..
مارضى اني اصير دخيله ولادخيلتن بي..
انا شامخه من يوم ربي خلقني..
مانخلقت لأجل انهان لامن حسن ولامن اهله
حبيت؟ايه صحيح حبيت..!
لكن حبي لشموخي فوق كل شئ حتى من اجله..
فوق قلبي واحاسيسي وروحي..
ياحسن،،روح للي بعتني من اجله..
روح لها يمكن على شوفتك ولهانه..
روح لها الخاطر ان ع اف منك...
انساني مثل مانسيتك او بنساك..
انساني ووالله ماخذك لو على الموت شفقانه..
ورب البيت ياحسن لأول انسان يجيني لأوافق..
وأحر قلبك مثل ماحريتني بالخيانه..
نقضت ال ع هد الى وعدته به..
وعد الحر دين على رقبته...
انساني وانا اوعدك بنس،،،اك...
وأحر قلبك مثل ماحريتني بالخيانه...


في احدى مجالس الرجال...حسن يطلب بترجى ابوعبير..واخوانها..

حسن بتوسل والتوسل للخالق:انا طالبك ياعم ابي اكلمها..
ابو عبير بقلة حيله:اعرف عبير ماراح ترضى تقابلك..
حسن:فرصه وحده لاتقول لها..ادري ماراح توافق بس بشوفها..
محمد بضيق:ياخي ماتبي تقابلك ..
حسن:انا بروح لها..
ابو عبير:بنطردك؟تراها ماتتحملنا كيف انت؟
حسن اعتصر قلبه من الحزن:طيب لحظه بشوفها بس..الوداع بس.
ابو عبير بتسآول:يعني بتطلقها؟
حسن بصدمه:مستحيل..!بس ماادري
ابو عبير:خلاص بخليك تروح لها وزي ماقلت آخر لقاء لزوجتك..
حسن شعر بقشعريره من كلمة آخر لقاء..

نهض والد عبير وحسن ليصعدون إلى الأعلى...

والد عبير:هاذي غرفتها وانا بخليك معها يإما تتفاهمون بالإنفصال او الإرتباط ولكم الحريه ...بإتخاذ القرار...!

حسن ابتسم ليذهب والد عبير...حسن شعر بدق طبول بقلبه وإرتباكه وهو يمسك قابض الباب...شعور بالخوف ينتابه وكأنه سيخوض تجربه جديده او بالأصح هاهو يخوضها...
يطرق الباب...لأرد....
يطرق مره آخرى..!
صوت حاد:تفضل..
يفتح الباب ويداه باردتان...ليدخل الغرفه الواسعه بعض الشئ
وعبير منشغله بإحدى المجسمات...وهي معطيته ظهرها..
ولم تكلف النظر للخلف لترى من الطارق..
تردد حسن وشعر بخوف وهو ينظر إلى شعر عبير المجعد الطويل
ولباسها الأبيض الطويل الشفاف اللبس الروحي..كما يقال بقاموسي
"لبس الأرواح"..

كم اشتقت لها..
كم اشتاقت يدي لتحضن يديها..
وأشكي لها همومي!!
لتقل لي لأشئ يستحق الضيق..
لأتكلم وأهمس لها بشوقي الدفين لرؤيتها..
للضيق والحزن اللذي انتابني ببعدها..
اريد ان اتحدث واقل كم الليالي طويله بدونها
والحياة بدونها لأشئ..سوداويه بنظري..
حزينه بعيني..
مخيفه بوحدتي..
كم اريد ان اقل لها ان قلبي ملك لها وحدها فقط
لايملكه ولن يملكه سواها..
هي امبراطورة مملكتي..
هي ملكة قلبي..
هي اكسجين حياتي..
هي طعم الدنيا..
هي انا وانا هي..
ولن يبعدني عنها الا الموت!!
والبعد فقط امام مرآ والدتي..
ولا بالحقيقه قلبي معها..
فأنا جسد بلا روح..
اريد ان اعاتبها لِما لم تطمئنيني عليها
ولمٍا اقفلت جميع الطرق لوصلها..
وأريد...

ياللهول انها التفت لترآني اريد ان اختبئ خوف من ردة فعلها!!
لأ بل ستكون ردة الفعل عناق طويل ملئ بالحب الدافئ العطش..نعم
ستكون مشتاقة لي كشوقي لها..

رفعت حاجبها ونظرت اليه بإستفهام وتعجب وغرور وشموخ ..:شبغيت؟
تلعثمت كلمات وقواته وكل شئ بحسن لايعلم ماذا يقل ولكن بتردد:ابيك انتي..
عبير صمتت وغمست يديها بعجين المجسم لتكمله..وتتجاهل وجود حسن..
حسن يرد بإرتباك ويبرر:يالغاليه والله مابقلبي سواك..ولانقضت عهدي معاك...ولابتفكيري غيرك..وقلبي ماحب الا انتي..بس كل هالشئ علشان امي صعبه تمرض قدام عيني وانا بيدي اسوى شئ واتخلى عنها..بس مؤقت والله مابي الا انتي...خليك معي..

عبير تقاطعه:طلاق
حسن بإستفهام:وش طلاق؟
عبير:فسخ الملكه....نطلق ..
حسن بإنفعال:مستحيل..والله لو على ايش
عبير بإبتسامة سخريه:في اختراع اسمه محاكم..بس مابي اوصلها
حسن بترجي:والله ابيك لاتخليني والله مستقبلي علشانك وحياتي كلها
عبير بتأفف:ياخي عافك الخاطر مابيك..
حسن تسقط دمعه من شدة الهول:من يقول هالكلام عبير؟عبير!..
عبير تداري دموعها لكنها لاتريد ضعفها او بالأصح ان تهدر كرامتها مره اخرى..؟
حسن:حبيبتي تكفين والله ماتخيل أي انسانه بحياتي غيرك..
وزي ماقلت هاذي بس تسكيته...
عبير بحزن وصمت:الله يوفقك م ع غيري...ممكن تتخليني مابيك..
حسن قلبه يكاد ان يقط ع بخناجر:تكفين والله هالكلمه ماقلتها لغيرك تكفين ابيك...
عبير ودموعها عالقه بعينيها وتتساقط بخفه وتنظر له بشموخه ورافعه احدى حاجبيها وتتكلم قائله:
والله لو تنطبق السماء على الأرض ماخذك..
والله لو تعطيني عربون لدخولي الجنه ماوافق لك..
والله لو مايبقى بهالدنيا الا انت مافكر بك..
والله ثم والله ثم والله ان تحرم على ياحسن..
ابعد عني واصحى تفكربي...

حسن بعصبيه:والله لو ذابح ابوك..والله لو اني حارق اصابعك..والله لو اني ضاربك قدام الملأ والله لو اني جارحك بآسوء الكلمات
يابنت الناس الى مافيه خير لأهله مافيه خير لزوجته..
صحيح انا خسرتك بس حتى انتي خسرتيني..
صحيح اني احبك بس بكلماتك طعنتيني..
صحيح اني هويتك لكن والله لاعذبك مثل ماعذبتيني..
حسبي على الحب الى رماني بيدين وحده مثلك...





يتبع..




توقيع : العقرب الاسطورى

<TABLE class=tborder cellSpacing=1 cellPadding=6 width="52%" align=center border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 align=middle></TD></TR><TR><TD class=alt1 title=التوقيع align=middle>

<EMBED src=http://up.7cc.com/upfiles/Zl564006.swf width=600 height=300 type=application/x-shockwave-flash nojava="true" AllowScriptAccess="never" menu="false" loop="false" quality="high"></EMBED>


</TD></TR></TBODY></TABLE>

عرض البوم صور العقرب الاسطورى   رد مع اقتباس



قديم 22 - 9 - 2009, 3:36 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
Senior Member
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العقرب الاسطورى

البيانات
التسجيل: 21 - 8 - 2009
العضوية: 142
المشاركات: 823
بمعدل : 0.27 يوميا

الإتصالات
الحالة:
العقرب الاسطورى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العقرب الاسطورى المنتدى : روايات جديدة - قصص قصيرة - قصص طويلة
افتراضي

"الج زء الث امن"


انك سرت القلوب بهذه اللحظه..
احتد نقاش العيون عيناي وعيني "حسن"ليهاوي فجاءه الى لقاء
ملئ بالشوق والحنين...انا تتهربت من تلك النظرات..
فأنا لأريد ان اضعف...همست قائله:اللحين وش المطلوب مني؟
حسن يقترب لها ليمسك كتفيها وبكلمات حانيه:ابيك انتي !انتظريني بس؟

شعرت بضعف وقلبي كاد ان يلين له:إلى متى؟
حسن:اتزوج بنت خالتي تسكيته لأمي وبعدها ..
قاطعته بغضب:وبعدها انا؟هي اول وبعدها انا بأي قانون ذا؟طلقني...احسن لي ولك...
حسن ينظرلي بعينيه الحمرواتين من السهر والقهر:لو على موتي ماطلقتك؟لو ماتزوجك ماراح اطلقك وهاذا آخر كلامي..

يخرج حسن متوجهآ للباب والغبن والقهر والحزن قد اغرقه..
غطيت بنوبه من الصراخ وصياح :هذا اذا صار على كيفك!!
ذهبت إلى والدي واخوتي المجتمعين بأحدى الغرف...
وضعت شحنات الغضب والحزن على من حولي:مين دخله؟
ماااااابي اشوفه بعد اليوم والله لو يجيني مره ثانيه لأذبحه لأنتحر لأحرق البيت كله تفهمون..
محمد ينهض بغضب متوجهآ لي ويصفعني على وجنتي:ثاني مره اذا بتتكلمين شوفي من تكلمين وبعدين تكلمي يالدلوعة بابا..
والدي يبعد محمد بغضب:لو اشوفك ماد يدك عليها قصيتها لك...؟وانتي تأدبي وصراخ ماسمع تفهمين..
مازالت شاخصه نظري لهم...لأخذ اكبر قطعه خزفيه لأعلم كيف حملتها من شدة ثقلها ورمينه على الأرض..وبكيت بعنف..لأهذي بكلمات غريبه..تدعي الى الشفقه..(يوم حبيته تركني)(كذاب خان العشره)(الكل تخلى عني)(وينك يافيصل ماحد فاهمني الا انت)
لجميع اندهش من حركاتي الغريبه....وكلماتي التى تقطع القلب حزنآ على حالي..حتى انا تعجبت من نفسي ولكنني
رفعت رأسي لأنظر نظرات التعجب والشفقه بآعينهم ونفرت هاربه الى غرفتي...موصده الباب بأقفال لأرمي نفسي على سريري وأغط في موجة بكاء عنيفه..
يطرق الباب بشده..وبعنجهيه...:افتحي يالخبله..
يزداد نوبة الصراخ والصياح:انتي لاتكلميني ..
...:يامجنونه تكلمين امك كذا
....:انا مالي ام روحي لعيالك الى تخليتي عني وانشغلتي فيهم
....:عيالي ابركك منك يالهبله افتحي الباب
مزقت الوساده بيدي وصرخت بجنون..
حيث الفتت انظار من في البيت ليتجهو الجميع الى غرفتي..
ويحاولو فتح الباب ولكن لامجيب سوى كسر الباب من محمد وأحمد...ليتعجبو من صراخي الغريب والصياح العنيف...
والدي يحاول تهدئتي:وش حصل لك توك في البدايه..
عبير بصراخ:ابعدو عني..اكرهكم كلكم..
والدتي تعجبت من حالي التى اختلفت كثيرآ عما كنت بها من قبل..ليذهبو الى المشفى ويقال انها تعاني من ازمه نفسيه حاده..ولابد لها من الراحه...ضغوط نفسيه قد ادت الى انهيارها.ضغوط من الطفوله والصغر..بعيده عن الامان والمحبه..بعيد عن الراحه شعور يخالجها بإنها فقدت انسان كانت تظن انه لن يبتعد عنها مهما كان....شهر شهرين و3و4اشهر...وهأنا قد صحيت من ذكرياتها المؤلمة...ليرن الهاتف وأتجاهله كما تجاهلته عشرات المرات...تركت المجسم اللذي قضت 6ساعات أمامه ولكنني لم اركز به..
لأنني غارقه بالماضي...المؤلم 4شهور وكأنه ليلة البارحه..
تركت المجسم..وارتدت ملابسي لأذهب إلى مقر عملي....وكالعاده يستقبلني حسن ويودعني وأنا
مثلما كنت أتجاهل وجوده...او بالأصح
أشمئز من وجوده....رغم حبي العنيف له..ولكنني كلما اتذكر
وعوده الكاذبة،،وتخليه عني...وآهانتهم لي بعدم قبولهم بي
يقسى قلبي وبشدة لهم...
حسن تعذب كثيرآ وشعر انه بحاله غير مستقره فهو كان ينكر وجود الحب ولكن عينا عبير اخذته لبحر كبير من الحب....ومن هذا المنطلق هناك سؤال كبير يجول بخواطرنا؟هل الحب من آجل الجمال الخارجي ام الداخلي؟ولكن جوابي سيكون..
الخارجي مؤقت والحب للجمال الداخلي دائم...ولكن المحظوظ بمن رزق او رزقت بالأثنتين...
عبير اختفى جمالها الداخلي لكن جمالها الخارجي كلما يزداد..
لعينيها الكحيلتين الناعسه والباقي لايهم..لأن اللثام هو من علق قلب حسن ب ع بير...
اقترب حسن لعبير .،،حاولت الهروب عبير..ولكنه مسك يديها..:تكفين افهميني ماقدر اعيش بدونك؟
لتتكلم عبير بصوت مسموع:اترك يدي..
آتى احد المتطوعين...ليبعد حسن بقوه:انت ماتستحي تغازل بنات الناس وتتهجم عليهم؟صدق ماتستحي
حسن يبعده:انت مالك دخل ابعد عني..
احتد النقاش بينهم وتشابكت الايدي...ليقطع الصوت صوت انوثي(عبير):لو سمحت مسآله عائليه بينا..
ليخرج الرجل نادمآ على مساعدته التى بغير محلها وتبتعد عبير وتترك حسن بحاله...

رباه اين اخي او والدي..لِما تأخرو...ومن هذا السفيه يترقبني ..الآيكفى وجود الغبي الآخر"حسن"
...:ياحلو انت عطنا وجهه..
عبير تنظر له بإستحقار:ياقدمك..الناس تتطور وانت تسكع بالشوارع،،
...:اصيرلك قديم ولهالعيون الزينه وهالعيون شلون املها...
يضرب بقوه من الخلف ويسقط الشاب المراهق ليركل عدة ركلات...وآهانات ...
عبير تصرخ :انت شدخلك ابعد عن حياتي بكل مكان تمشكلني ياخي جننتني الله ياخذك..
المراهق وهو ملقى بالأرض:شفت انها ماتبيك وتبيني؟
يضرب بقوه من حسن ليضع جميع قهره من عبير به...

تآتي سيارة والدها وتذهب معه والضيقه تقتلها ..بعد السلام...
ياربي غيرت عملي ويلاحقني بكل مكان اكرهه..
....:مين تقصدين..
عبير:المهبول الى بس يتضارب دوخ راسي
والد عبير:والله انه شهم بس مادري شفيه تغير..
عبير:يبه والله بيسبب مشاكل خاصةً اني اللحين بعصمة رجال...
والد عبير:كل شئ بيستهل...كلها اسبوع وتتركين الشغل وكل شئ...
عبيربحزن:بس مو ملاحظ انه نحفان كثير..وصاير اسمر
والد عبير:الله يكون بعونه المرض الله يشفيه..
عبير:آمين الله يشفيه ويبعده..المشكله امه ذبحتنا كل يوم والثاني جايه تترجى..
والد عبير:ماعليك منهم الى جاك بعد كفو...
عبير:كفو؟والله ماصرت افرق بين الكفو والى موب كفو..
بس الله يكتب الى به خيره...
والد عبير:آمين يالله انزلي انا بروح لمشوار وارجع
عبير:مع السلامة...

نزلت من السياره لإذهب وارتاح بعد يوم شاق ملئ بالأحداث الممله..والمعتادة،،
ولكن صدمني رؤية والدة حسن مع والدتي ...القيت نظره وذهبت متجاهله لوجود الجميع...ولكن لحقتني إمراءه قد بانت ملامح الحزن بعينيها:تكفين ياعبير ولدي والله تعبان ..
رديت بلآمبالاة لها:راح الوقت اللحين انا بعصمة رجال ثاني،
والدة حسن:وحسن؟
بإستهتار:الله يوفقه مع الى بعتوني من اجلها...
حاولت الذهاب ولكن صوت والدتي استوقفني:عبير ليه مكبره الموضوع وهو صغير ...خلاص تغاضي ...
تأففت:والله اخذت قوة الرأس منك يايمه يعني زيك يام حسن..
وبعدين عيب تقنعوني برجال وانا بعصمة غيره يه..
صعدت الدرج.....وتذكرت شيئآ بنهاية الطريق:وتراك معزومه على زواجي يام حسن ولاتنسين حسن اعزميه...

ذهبت لغرفتي واتفرج بفستاني الأبيض كم هو مميز...والأميز انا وكبريائي...لست انا من ترفض انا اشترى لأباع...،،انا عبير كرامتي فوق قلبي ...لأنكر ان هاذه الصفه سيئه ولكنها جيده لمن حولي كي يحسبو لي الف حساب قبل ان يتفوهُ بكلمة،،

طرق الباب مجددآ...فتحته بضيق :مين..!
....:الله يخليك ياعبير بتكلم واسكتي بس دقيقتين الله يخليك..
عبير تجلس على الآريكه:لك خمس دقايق مو دقيقتين تفضلي!لاحظي انا ماطردك مثل حركاتك لي..طبعي اكرم الضيف...
والدة حسن:كلك خير.....بقولك شئ انا مارفضتك لذاتك بس كان ودي ان حسن يتزوج رنا بنت اختي امها متوفيه ووحيده ومسيكينه...وانا مواعده اختي قبل وفاتها ان ولدي لها
واللحين بترك ذا الوعد علشانكم..
ضحكت:كلكم ماتوفون بالوعد هذا عيبكم وعلشان كذا انا مابي حسن لأنا تواعدنا نبقى مع بعض بالحلوه والمره لكنه للأسف تخلى عني لأبسط سبب...
وبعدين يعني بتفهميني انك مارفضتينا علشان مستوانا مو زيكم وعلشاني مو نفس جنسيتك وعلشاني مو عاجبتك كلي
وبعدين لاتنسين باقي 4ايام على زواجي ومجهزه معقوله مافقدتو الأمل ولاتتوقعينه فلم هندي يتفنش الزواج بليلة العرس ويتغير العريس...خلوكم شوي واقعيين،،وبعدين قولي لولدك لايلاحقني تراي بعصمة رجال...

والدة حسن تنزل دموعها:ولدي نفسيته صعبه دايماً معصب نايم ماياكل حتى شغله تركه تكفين ياعبير..

رديت بكل شموخ:هذا الى ابي اوصلك له مثل مأهنتيني أهينك ...صدق حسن ماله دخل بالموضوع بس انا ابي رجال وعده فوق كل شئ ويوقف معي بالحلوه والمره...انتهت الخمس دقايق...،،م ع السلامة...

ام حسن شعور الحزن يخالجها والإهانه نظرت لها كانت نظراتها حزينه وبها لذعة قهر تمنت ان تقتلني...

نهى كانت تعرف طباعي وانني انسانه كلمتي وكرامتي فوق الجميع...لم تنبس سوى بكلمه واحده"حسبي الله عليك"
شعرت بهزه من تلك الكلمه ...ولكني لأعلم مالفرق بين الصواب والخطأ...


يتبع...




توقيع : العقرب الاسطورى

<TABLE class=tborder cellSpacing=1 cellPadding=6 width="52%" align=center border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 align=middle></TD></TR><TR><TD class=alt1 title=التوقيع align=middle>

<EMBED src=http://up.7cc.com/upfiles/Zl564006.swf width=600 height=300 type=application/x-shockwave-flash nojava="true" AllowScriptAccess="never" menu="false" loop="false" quality="high"></EMBED>


</TD></TR></TBODY></TABLE>

عرض البوم صور العقرب الاسطورى   رد مع اقتباس
قديم 22 - 9 - 2009, 3:37 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
Senior Member
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العقرب الاسطورى

البيانات
التسجيل: 21 - 8 - 2009
العضوية: 142
المشاركات: 823
بمعدل : 0.27 يوميا

الإتصالات
الحالة:
العقرب الاسطورى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العقرب الاسطورى المنتدى : روايات جديدة - قصص قصيرة - قصص طويلة
افتراضي

"الج زء الت اسع"والأخير/



م رت الآيام بسرعه كبيره عبير كانت متحمسه للزواج كانت تريد ان ترد باقي كبريائها وهي ترفض من رفضها
او بالأصح تخلى عنها بوقت كانت أشد الحاجه له...
لم اذكر لكم انني كنت اشكي له وحدتي وقسوة والدتي له
ولم اذكر ايضآ انني تحدثت اليه بذكريات الطفوله وشدة
وحشتها ،،ولا انكر انني قلت له انت الوحيد اللذي بحياتي
لاتتخلي عني...قلت له بعدها ندمت لأنني لأحب التوسل لأي
احد...ولكن بعدها مرضت والدته وتخلى عني...لايهم كل هذا لايهم المهم انني سأرد باقي كرامتي...وأذل من لايستحقون حبي ووفائي ووعودي الصادقه،،

صرخة دوت غرفة عبير وهي تنظر لرجل آمام غرفتها...وتنطق بإسم:فيصل
....:ياهلا وغلأ بعبورتي ....
عبير وهي تعانق اخيها فيصل المسافر من مدة طويله إلى الولاياات المتحدة للدراسة...
عبير تبكي:اشتقت لك ياليتك مارحت ..ماحد فاهمني الا انت
فيصل يهدئ روعة اخته:مافيك الا العافيه بس انتي دلوعه
عبير تضربه بخفه:حتى انت تقول كذا
فيصل:زواجك بكره ياعروسه..
عبير شعرت بقبضه بقلبها:شفت شلون انقلبت الموازين..
فيصل بحزن:ليه سويتي كذا حتى وانتي تكلميني بالمسن مو مصدق انك عبير وش الى غيرك؟
عبير:الرجال الى مو قد كلمته انا مابيه..
فيصل:طيب الرجال ماتخلى عنك..علشان امه والى ماايصير خير لأهله موب صاير ..
عبير تقاطعه:لأ هو مو علشان كذا انا شكيت له وعرف اني ماقدر اعيش من غيره علشان كذا بدأ يتغلى...تصدق يبي يتزوج وحده وبعدين انا..
فيصل:طيب ليه بيتزوج؟
عبير:علشان امه تتميرض ووافق..
فيصل:قلتيها علشان امه..
عبير:يه تصدق يلاحقني بكل مكان والطلاق بالغصب وباقناع ودراما على بال ماطلق..
فيصل ينظر لها بغير تصديق:عبير انتي فيك شئ مو صاحيه..
عبير تذهب لتأخذ فستان زفافها:شرايك فيه..
فيصل:الله يوفقك معه.
عبير:آمين تصدق مارضيت اكلمه ولايشوفني بعد تعقدت..
فيصل:الله يكون بعونكم انا بصراحه يوم شفت حسن انصدمت شفيه يقولون مريض؟
عبير:مثل مرضه مرضت انا وكاني مافيني الا العافيه...
الا ماقلت لي كيف سمحو لك تجي وانت ماخلصت المده؟
فيصل:لعيونك تكرم مدينه والله لو يقلبون الدنيا على راسي لأجي..
عبير:وه ياعساني مانحرم منك ياخوي ماحد فاهمني بالدنيا الا انت..
فيصل:اخبارك مع امي؟
عبير:تيتي تيتي مثل مارحتي جيتي..
فيصل:لازم تتغيرين..لاتصيرين حساسه؟
عبير:طريقي كله شوك وتقولي ليه مجروحه...!
فيصل:الله يوفقك ويسعدك مع هالرجال..يالله نامي ياعروس لازم تصحين بدري وتتكشخين...
عبير:يوه ماقهويتك..
فيصل يرمى عليها الوساده:اقول اخمدي...
عبير:لأ مامليت منك اجلس معي..
ياخذ الوساده مجددآ ويضربها :وتقولينها بالفم المليان مامليت يعني انا ممل..يالدبا..يالله انا رايح تصبحين على خالد
يخرج ويغلق الباب..
س ع ادة شعرت بها منذ زمن لم اشعر بها انا محظوظه بأخ مثل فيصل فهو اللذي يحسسني بكياني ووجودي بعد ابي ولكن اخوتي الآخرين فعدمهم افضل من وجودهم...لأعلم هل هي غيره لأهتمام والدتي الزائد بهم وتجاهلي التام ام ماذا..

غطت بسبات عميق عبير...

"الزفة"

تخرج عبير بفستان زفافها الأبيض المدموج باللون الوردي
لن اتحدث عن سحر عينيها المدموجتين بالأسود..والوردي
ولاعن احمر شفاهها المورد...ولاعن عريسها صاحب الملامح الرجوليه ولاعن ابتساماتهم المتوزعه عند بدئ موسيقة الزفة...ولكن الموسيقى كانت بدايه لقصيده...
ياللهول...لم يختارو قصيده بل اغنيه...
صوت ليس بغريب على انه صوت حسن يلقى قصيدة؟؟؟

أبد ما جيت أبارك لك ولكن جيت باوصيك

على الله ناوي(ن) تدخل بها الليله ... معذبتي

ترى لولا الظروف اللي عطّتك وحدّت محاكيك

قسم بالله ما تدخل عليها لو على رقبتي

ولكن النصيب أقوى ولاادري ويش اسوي فيك

نعم...صارت معزبتك,, ولا صارت معزبتي

كذا شاءت بنا الأقدار تحرمني لجل تعطيك

كذا لازم عشان تفوز انت,,أنا اخسر بتجربتي

تراها غالية جدا..وتكفى.. والله يخليك

تدللها..تدلعها ..تنسّيها مصاحبتي

أنا من كثر مااغليها أحس اني بديت أغليك

ولاتسأل بأية حق والا وش مناسبتي

لأنك لو بتسألني بتسمع شي ما يرضيك

لذا يا خوي لا تسأل ولا تسمع لأجوبتي

أبيك تحطها في داخل عيونك وبين ايديك

وهي دلوعة إعتادت على كثرة مداعبتي

فداعبها شوي شوي حتى تشتهي طاريك

وشاغبها إلين تقول: بطّل من مشاغبتي

واذا هي مالها خلقك,,ولا تضحك ولا تسليك

تحمّلها وإسألها :ياعمري ليه عصّبتي

وبالك أسمع انك يوم تضربها وهي تشكيك

ما يحتاج أوري لك بفن الضرب موهبتي

صحيح انك بتملكها ومعك العقد بالتمليك

وانا عارف حدود الله ومن حقك معاقبتي

ولكن قل لها : المجنون وصّاني وهو يعنيك

يقول انه بينتظرك لوشيّب وشيّبتي

وانا مجنونها اللي ما نساها وانت مايمديك

تغطي ذكرياتي.. في هواها و ربع تجربتي

أحس اني تماديت بكلامي,, والغضب حاديك

ولو انك في مكاني ما تفكر في محاسبتي

كفاك اني تركت الليله أشغالي عشان أجيك

دخلت القاعة برجلي ولا أدري ويش عاقبتي

وانا ما جيت أخرّب عرسك الليله ولا أذّيك

أنا جيتك عشان أخاطبك واسمع مخاطبتي

توصّى ... وانتبه.. واحرص عليها والله يهنيك

ترى كل الكلام اللي طلع من ضيقي وكبتي

ولكن ما قدرت اني أقوله وانت مايخفيك

أخاف اني اذا قلته تقوم وتقطع رقبتي
الجميع يتعجب من هاذه القصيده؟؟؟؟؟
استفهامات برأس الجميع...
العريس كان جدآ طبيعي..؟
عبير توترت..
كان الجو جدآ متوتر...
جلسنا على الكوشة..
وكانت ابتساماتي جدآ باردة..
نظرت إلى النظرات التى ابغضها هي نظرات الشفقه؟
ولكن هذه المره من والدتي..
ولكن شئ غريب حصل..انها والدة حسن تبتسم بخبث..
كدت اتوقع حدوث الطلاق بهذه اللحظه ..
ولكن كل شئ لحد الآن جدآ طبيعي....
كم اكرهك ياحسن تريد ان تحط كرامتي من جديد..

بعد القصيده بقليل...اغنية ...
بحضر زفافك ياحياتي بحضر زفافك الى هويته....

شعرت بحقد للجميع وضيق...همست له:خلنا نطلع.!
ابتسم العريس ونهض معي.....اقتربت والدة حسن للسلام على...:وش الفلم الهندي الى مسويته انتي وولدك؟؟؟
ام حسن تتفوهه:ولدي مانسى طلعاتكم وقعداتكم سوى
العريس نظر بحقد لهذه المراءه ولي...اقتربت والدة حسن لتهمس لي:والله لاحرق قلبك مثل ماحرقتي قلوبنا...

جنون الإنتقام..

قلبي اشد وهجآ وولعآ ونيران تلتهمني كدت اني انقض عليها لالتهمها مرة واحده...حاولت السيطره على ذاتي لآذهب الى الفندق..لم ينبس بكلمة "خالد"سوى صلي ركعتين...
صليت بخوف وقلق ...توقعت كل شئ انتهى بسلآم ...
ولكن في الصباح فتحت شعري المتعربد الأسود...وكحلت عيناي التى ازدات رونقآ...ووضعت روج شفاف لآزداد جمالآ..
كان اسلوب خالد جدآ قاسي وغير هذا كانت كلماته جدآ محدوده....
نهض خالد او بالأصح لم ينام وهو يفتح احدى الرسائل الواردة..ولكنه صدمني بكلمه واحده:
انتي طالق..
صرخت عليه:ليه؟
خالد:المهزله الى صارت البارحه...ولاالرساله الى اللحين..
عبير:تلطقني علشان مسج...
خالد:انا مطلقك مطلقك بس قلت مافيه شئ من غير مقابل..

شعرت بكرامتي قد انهانت ولكن صفعته اقوى من صفعتة حسن...انه اهاني بطريقة مختلفه عن اهانة حسن..ولكن اهانته
كانت بسبب حسن..كم اكرهك ياحسن وياخالد..

عبير:للمعلومية تراي ماخسرتك انت الى خسرتني،،والحمدلله اني عرفت معدنك من البدايه ماتوهقت معك بأطفال...والى يبيعني برخيص ابيعه بتراب..

خالد اقترب مني ليصفعني بقوه:انا مأنباع انا اقدر اشتري مية وحده زيك واسويلهم مثل ماسويتلك اذلك قدام الكل تطلقت ومالها 24ساعه وشكر للى عرفني بمعدنك انتي ..روحي له واشكريه بالنيابه عني...والمسرحيه كانت مضبوطه..ومسليه بالنسبه لي...شيلي عفشك ويالله ع بيت اهلك....


انتشر خبر طلاقي ،،،وفرح عذالي ....ولكن الغريب ظهور مسج من حسن..:"اللحين تعادلنا 1/1"
"وتراي للحين شاريك"...
قد عمً الحزن في ارجاء بيتنا ..حتى اخوتي اللذي ابغضهم ذهبُ الى حسن وتلقى ضربآ عنيف..والدتي ايضآ تغيرت معاملتها لي...ولكن اكثر مايعكر صفوة مزاجي هي نظرات
العطف والشفقه لي ،،،لست اول فتاة تطلق...اكثر شئ صدمني هو خبر حملي...افجع الجميع..خالد شكك بإنه طفله..
وقال لن يعطيه سوى الأسم...فرحت كثيرآ لاني اريد تربية هذا الطفل طفلي...انني اعشق الاطفال وهذا ماكتشفته بحملي
حسن لم ييآس ولم يتزوج ولم يفكر بغيري
رنا قد تزوجت...وحسن.هاهو يخطبني مجددآ وارفضه...قد بلغ سن ابني ياسر 10سنوات...ولم افكر بالزواج ولن افكر...
ياسر يذهب الى ابيه بعد شوق والده وتعلقه به...حاول ان يخطبني والده ورفضت كما رفضت الكثير من الرجال..
فصفعات الماضي اصبحت كابوسآ للمستقبل...

جن،،،ون الإنت،،،قام...




توقيع : العقرب الاسطورى

<TABLE class=tborder cellSpacing=1 cellPadding=6 width="52%" align=center border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 align=middle></TD></TR><TR><TD class=alt1 title=التوقيع align=middle>

<EMBED src=http://up.7cc.com/upfiles/Zl564006.swf width=600 height=300 type=application/x-shockwave-flash nojava="true" AllowScriptAccess="never" menu="false" loop="false" quality="high"></EMBED>


</TD></TR></TBODY></TABLE>

عرض البوم صور العقرب الاسطورى   رد مع اقتباس
قديم 22 - 9 - 2009, 3:40 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
Senior Member
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العقرب الاسطورى

البيانات
التسجيل: 21 - 8 - 2009
العضوية: 142
المشاركات: 823
بمعدل : 0.27 يوميا

الإتصالات
الحالة:
العقرب الاسطورى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العقرب الاسطورى المنتدى : روايات جديدة - قصص قصيرة - قصص طويلة
افتراضي

أكـتـمـلـت الـقـصـة

[marq="3;right;3;scroll"]تـقـبـلـوا تـحـيـاتـى[/marq]

[marq="3;left;3;scroll"]أخـوكـم الـعـقـرب الأسـطـورى[/marq]



توقيع : العقرب الاسطورى

<TABLE class=tborder cellSpacing=1 cellPadding=6 width="52%" align=center border=0><TBODY><TR><TD class=alt2 align=middle></TD></TR><TR><TD class=alt1 title=التوقيع align=middle>

<EMBED src=http://up.7cc.com/upfiles/Zl564006.swf width=600 height=300 type=application/x-shockwave-flash nojava="true" AllowScriptAccess="never" menu="false" loop="false" quality="high"></EMBED>


</TD></TR></TBODY></TABLE>

عرض البوم صور العقرب الاسطورى   رد مع اقتباس
قديم 11 - 12 - 2015, 2:32 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
Administrator

البيانات
التسجيل: 29 - 6 - 2015
العضوية: 5634
المشاركات: 966
بمعدل : 1.10 يوميا

الإتصالات
الحالة:
هدى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العقرب الاسطورى المنتدى : روايات جديدة - قصص قصيرة - قصص طويلة
افتراضي رد: (((... جنـــون الانتـقــــــامـ ...)))

حكاية حلوة خالص



عرض البوم صور هدى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الانتـقــــــامـ, جنـــون

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO